لماذا يرفع موظفون في العراق صور ترامب؟

تناقل نشطاء عراقيون صورا للافتات رفعها موظفون في شركة الكهرباء خلال وقفة احتجاجية مطالبين بتثبيتهم في وظائفهم.

مصدر الصورة facebook

قد يكون الأمر مألوفا لكن المتظاهرين رفعوا صور الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وطالبوه بالتدخل لدى الحكومة لمساعدتهم.

وكتبوا على اللافتات "نطالب دولة الرئيس ترامب بالتدخل لتثبيت عقود الكهرباء بعد أن عجزنا عن مخاطبة ما يسمى بالحكومة العراقية الصماء."

ويرى مغردون أن التظاهرة لخصت الفجوة بين المواطن والحكومات في المنطقة العربية، وبينت انعدام الثقة بين الطرفين.

يذكر أن العاملين المؤقتين في مديريات الكهرباء سبق أن نظموا اعتصامات مفتوحة في عدة مدن جنوبي العراق خلال السنوات الماضية.

ويقول رافد وهو منسق التظاهرات في محافظة ميسان لبي بي سي:" إن اللافتات التي تستنجد بترامب كانت عفوية وهي مجرد محاولة لإيصال مطالبنا إلى حكومة."

وأضاف رافد أنه لا يعرف المسؤول عن رفع هذه اللافتات.

ويشتكي العشرات العاملين في القطاع الكهرباء من العمل بعقود مؤقتة وأجور متدنية منذ أكثر من 12 سنوات وهم غير مشمولين بالضمانات ومن حق الوزارة أن تنهي عقودهم في أي لحظة.

ويقول رافد: أنا اليوم أتقاضى راتبا يقارب 250 دينار عراقي بينما يتقاضى العمال الدائمون ما يقارب 1500 دينار عراقي."

وسبق لعضو البرلمان العراقي علاء الدلفي أن أكد الشهر الماضي موافقة وزارة الكهرباء على تثبيت أصحاب العقود خلال السنة الحالية، بحسب ما نقتله صحف عراقية.