السيسي ينتقد أوزان المصريين ومحافظ القاهرة أمام القضاء لفشله في الإجابة عن أسئلة الرئيس

صورة أرشيفية مصدر الصورة Anadolu Agency
Image caption صورة أرشيفية

عقب كل حديث أو ظهور للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يندلع جدل بين المصريين حول خطب الرئيس وأسلوبه في الحوار.

وقد توقف كثيرون عند تصريحات السيسي الأخيرة والتي انتقد فيها ارتفاع نسبة البدانة بين المواطنين، وذلك خلال عرض نتائج المسح الطبي لمبادرة "100 مليون صحة".

وطالب السيسي مؤسسات الدولة بالعمل لحل مشكلة البدانة، مشيرا إلى أن أصحاب الأوزان الطبيعية يمثلون 25 في المائة من السكان، بينما يعاني البقية من زيادة الوزن.

وتنوعت آراء المغردين بين الترحيب والسخرية إزاء تصريحات السيسي عن أوزان المصريين.

ورأى كثيرون في تلك التصريحات رسالة مبطنة تمهد إلى تدابير و إجراءات جديدة تجاه المصريين.

واستذكروا تصريحات السيسي في يوليو/ تموز الماضي، التي حث خلالها المواطنين على الصبر، مبديا استعداده لتناول وجبة واحدة يوميا من أجل بناء مصر.

على صعيد آخر، نوه مغردون بتصريحات السيسي الأخيرة، وعدوها دليلا على حرصه واهتمامه بمواطنيه.

ووصفوا تصريحاته بالعفوية.

وقد أطلقت وزارتا التربية والتعليم والصحة مبادرة الكشف المبكر عن السمنة والأنيميا، لدى طلاب المدارس تنفيذا لتصريحات السيسي.

بعد أسئلة السيسي.. هل يقف محافظ القاهرة أمام القضاء؟

وفي سياق متصل، تقدم محام مصري ببلاغ ضد محافظ القاهرة، الأحد، يتهمه فيه بالإهمال في أداء مهام وظيفته.

يأتي هذا بعدما فشل المحافظ في الإجابة على تساؤلات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بشأن المشروعات الخدمية في القاهرة.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة تسجيلا للحوار الذي دار بين الرئيس والمحافظ.

و بينما أعرب نشطاء عن تعاطفهم مع المحافظ الذي بدا عليه الإحراج، انتقده آخرون مطالبين بمحاسبة كل مسؤول يقصر في عمله.