"اقفلوا حوانيت الرقية الشرعية".. حملة في المغرب بعد انتشار فيديوهات جنسية

يطالب عدد من رواد مواقع التواصل في المغرب السلطات بتقنين أو إغلاق محلات الرقية الشرعية التي باتت "طريقة للكسب السريع وتحقيق غايات جنسية"، على حد قولهم.

مصدر الصورة Eric Lafforgue/Art in All of Us

وتأتي هذه المطالب في أعقاب اتهام راق شرعي باستغلال زبائنه النساء جنسيا بعد إدخالهن في غيبوبة وتصويرهن.

وقد نقلت وسائل إعلام محلية عن الراقي قوله إنه "كان يقيم علاقات مع النساء برضاهن".

ووجه نشطاء عبر هاشتاغ "اقفلوا حوانيت الرقية" نداءات للجهات المعنية بالتدخل لمحاسبة كل من يعمد إلى الإتجار بالدين.

كما تضمن الهاشتاغ روايات صادمة لسيدات تعرضن للابتزاز والتحرش من الرقاة.

في المقابل، دعا آخرون إلى عدم تعميم تلك الاتهامات على كل الرقاة الشرعيين.

وأضافوا بأن العديد من الفيديوهات المنسوبة لرقاة هي في حقيقة لأناس يمتهنون الشعوذة ويعملون تحت غطاء الرقية الشرعية.

وأصبحت محلات الرقية الشرعية والمداواة بالأعشاب في المغرب تنافس العيادات الطبيبة في استقطاب الزبائن.

ولا يكاد يخلو الفضاء الإلكتروني العربي اليوم من إعلانات "رقاة" يسعون للترويج لما يقومون به كالمداوة بالأعشاب لإبطال السحر ومس الجن وغيرها من الأشياء.

مواضيع ذات صلة