#مدن_السودان_تنتفض ومغردون يطلقون هاشتاغ #ارحل_يابشير

على مدى 7 أيام من عمر الاحتجاجات في السودان، تصدر هاشتاغ "#مدن_السودان_تنتفض" قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في البلاد.

مصدر الصورة Twitter

وبعد مسيرة القصر الجمهوري، لجأ نشطاء إلى هاشتاغات باللغة الانجليزية مثل: "SudanUprising و Sudan_revolts" في محاولة لإيصال صوتهم للعالم.

وكان الأمن السوداني قد منع، أمس الثلاثاء، مجموعة من المحتجين من الوصول إلى القصر الرئاسي وتسليم مذكرة تطالب بتنحي الرئيس عمر حسن البشير.

وعبر المغردون عن تضامنهم مع المحتجين، ورفضهم لما وصفوه بـ"سياسات القمع والفساد".

ورأوا أن الحكومة "لا تزال تستفز الشارع بتقديم وعود كاذبة لامتصاص حالة غضب والاحتقان".

وعلق ود الفكي قائلا: "لازال البشير مصرا على خطاب العنجهية والتحدي، أين أنت من صدام ومن القذافي؟ هل امتلكت ربع ما امتلكه من عتاد وجيش؟ ألم تتعظ؟ إصرار البشير على استفزاز الشارع سيجر البلاد والعباد إلى مستنقع".

وتحت #موكب_25ديسمبر #وارحل_يابشير ، غصت مواقع التواصل الاجتماعي بمئات الفيديوهات والصور التي نقلت جانبا من المظاهرات يوم الثلاثاء وتعامل الأمن معها.

ورفع المتظاهرون شعارات من قبيل #إرحل و "ثورة ثورة حتى النصر" و#سننتصر ."

وبين التغريب والترهيب، تنوعت آراء المغردين العرب إزاء ما يحدث في السودان. فمنهم من رأى في تلك المظاهرات "استكمالا لثورات الربيع العربي" ومنهم من حذر من "الانجرار وراء دعوات الخراب".

ويبدو أن الأحداث الأخيرة، دفعت بالسودانيين إلى هجرة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك والتوجه إلى تويتر لنقل التطورات لحظة بلحظة.

ويتحدث نشطاء عن حجب الانترنت ولجوء بعضهم إلى استخدام تطبيقات بديلة لكسر الحظر.

في حين نفت شركة "زين" السودان، أكبر مُزودي الإنترنت، حجب الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي بسبب المظاهرات.