مغردون يتساءلون: من يقف وراء تفجير منبج الذي أسفر عن ضحايا أمريكيين؟

انتشرت نظريات المؤامرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد التفجير الذي وقع في مدينة منبج السورية وأسفر عن مقتل أربعة أمريكيين.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption صورة من أمام موقع التفجير

وظهر اسم منبج في نحو عشرة آلاف تغريدة بالعربية، منذ وقوع التفجير بينما ظهر اسم المدينة السورية بالإنجليزية في أكثر من ستين ألف تغريدة كما يظهر الرسم التحليلي التالي.

مصدر الصورة Spredfast
Image caption رسم توضيحي يظهر معدل انتشار اسم المدينة بالعربية والانجليزية على مدار الأربع وعشرين ساعة الماضية

وقالت القيادة المركزية بالجيش الأمريكي إن جنديين أمريكيين وموظفا مدنيا في وزارة الدفاع (البنتاغون) ومتعاقدا يساند الجيش الأمريكي في سوريا قتلوا في الهجوم.

وقد وقع الهجوم قرب مطعم في المدينة حسبما أوردت مصادر محلية.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية التفجير في بيان له، وعلى الرغم من ذلك تداول المغردون العديد من نظريات المؤامرة.

ومن بينها اتهام تركيا أو الحكومة السورية بالوقوف وراء التفجير لتسريع مغادرة القوات الأمريكية من سوريا.

واتهم آخرون وحدات الحماية الكردية بالتعاون مع تنظيم الدولة الإسلامية في محاولة لإقناع القوات الأمريكية بالبقاء.

وبعيدا عن نظريات المؤامرة رأى محللون أن التفجير يزيد انسحاب القوات الأمريكية من منبج تعقيدا.