هل يعود الأرسنال إلى دوري الأبطال من بوابة تشيلسي؟

شغل الدوري الانجليزي الممتاز رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي في الـ24 ساعة الماضية وبالأخص مباراة القمة التي جمعت نادي أرسنال صاحب المركز الخامس وتشيلسي صاحب المركز الرابع على ملعب الإمارات شمال العاصمة لندن.

#ارسنال_تشيلسي

مصدر الصورة Getty Images
Image caption أرسنال

ويتصارع الفريقان على أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري لضمان اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم بعد غيابهما الموسم الماضي عن البطولة التي تعتبر الأفضل في القارة العجوز.

ومع إطلاق صافرة نهاية المباراة التي أعلن معها فوز صاحب الأرض بهدفين دون مقابل، أطلق مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #ارسنال_تشيلسي الذي كان ضمن قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في عدد من الدول العربية، نذكر منها مصر والإمارات والبحرين والكويت والعراق والأردن وفلسطين والمملكة العربية السعودية.

واحتفل مشجعو الأرسنال بالانتصار معتبرين أن الفوز على تشيلسي يبقي على آمالهم في البقاء ضمن الفرق الأربعة الأوائل، فقال حمود البراهيم " الديربي أحمر .. لندن حمراء.. المدفع يضرب ويُخفي الوان البلوز.. لاكازيت يظهر في وسط الزحمة ! وكوسليني بقلب الأسد يكرر الفعلة.. ثلاث نقاط ذهبية، معنوية، مستحقة.. حضرت الروح والقراءة السليمة فظهر ارسنال بشكله الجميل."

وفي المقابل انتقدت جماهير تشيلسي أداء فريقهم الذي اعتبروه مخيبا للآمال خصوصا في مباراة تعتبر الأهم والأكبر لفرق العاصمة لندن، فقالت شروق " صعوبة المباراة اليوم ماهي قوه الأرسنال وإنما هو ضعف فينا وفي هجومنا والا دفاعات الارسنال من السهل ضربها"

وبعيدا عن الفوز والخسارة رفعت جماهير تشيلسي لافتة شكروا من خلالها حارس مرمى الأرسنال بيتر تشيك وحارس مرمى تشيلسي سابقا بعد أن أعلن منذ أيام عن نيته اعتزال كرة القدم في نهاية هذا الموسم بعد قضائه 15 عاماً في البريميرليج.

ومن مباراة ديربي العاصمة إلى مباراة ليفيربول وكريستال بالاس التي انتهت بفوز ليفيربول بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب آنفيلد، ضمن مباريات الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي والتي تألق فيها المصري محمد صلاح بتسجيله لهدفين.

وأطلق مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي هاشتاغ #ليفربول_كريستال_بالاس الذي حصد أكثر من ألف وخمسمئة تغريدة، عبر من خلالها محبو ليفيربول عن فرحم بالفوز بالمباراة.