الأهلي المصري في ذكرى "مجزرة بورسعيد": الضحايا "أحياء في قلوبنا"

يحي نادي الأهلي المصري اليوم الذكرى السابعة لما يُعرف إعلاميا بـ "مجزرة بورسعيد" والتي وقعت داخل ملعب بورسعيد في الأول من شباط/فبراير 2012 عقب مباراة كرة قدم بين المصري والأهلي، وراح ضحيتها 74 قتيلاً ومئات المصابين.

#RIP_AlAhly_Victims

مصدر الصورة Getty Images
Image caption الأهلي المصري

وبهذه المناسبة أطلق محبو النادي الأهلي على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #RIP_AlAhly_Victims أي الرحمة لضحايا النادي الاهلي الذي تصدر قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في مصر حاصدا أكثر من 700 الف تغريدة استذكر من خلالها المغردون ذلك اليوم

وغرد النادي الأهلي على حسابه الرسمي في تويتر قائلا "شهداء ولكن أحياء في قلوبنا .. ستبقون في القلب أبد الدهر. لن ننساكم".

وأطلق المستخدمون وسما آخر يحمل عنوان #لن_ننسي74_ولن_نسامح الذي كان ضمن قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا حاصدا أكثر من 37 ألف تغريدة، جددوا من خلالها "اتهامهم للمجلس العسكري الحاكم" في ذلك الوقت، وربط ما حدث بثورة 25 يناير/ كانون الثاني و الهتافات ضد "حكم العسكر".