محمد صلاح على خط أزمة النادي الأهلي وتركي آل الشيخ

شن رئيس هيئة الترفيه السعودية، تركي آل الشيخ هجوما لاذعا على إدارة النادي الأهلي المصري، بعد أن قررت مقاطعة بطولة الاتحاد العربي لكرة القدم.

مصدر الصورة Turki Al Alshikh/facebook

وكانت إدارة النادي الأهلي نشرت بيانا احتجت فيه على "إساءات آل الشيخ للنادي"، وأعلنت فيه تأجيل مباراة الأهلي وبيراميدز .

ورد تركي على بيان الأهلي في سلسلة تدوينات على فيسبوك متهما إياها بالتسويق لبطولات زائفة على حسابه.

وتحول السجال بين آل الشيخ ونادي الأهلي إلى مجموعات هاشتاغات تصدرت قائمة المواضيع الأكثر انتشارا في مصر.

وتحت هاشتاغ "جمهور الأهلى لا يخضع للمال" ، أعرب مشجعو النادي الأحمر عن غضبهم من تصريحات رئيس هيئة الترفيه السعودي و أكدوا على دعمهم لفريقهم المفضل.

وحذر المتفاعلون مع الهاشتاغ من مغبة استمرار تدفق المال الخليجي في قطاع الرياضة المصرية.

في المقابل، أشاد آخرون، معظمهم من جماهير الزمالك، بإسهامات آل الشيخ في الرياضة وإثراءه للمنافسة الكروية في مصر.

ودخل النجم المصري محمد صلاح، على خط الأزمة بتغريدة نبذ خلالها التعصب وتبادل الشتائم المستمر بين جماهير الزمالك والأهلي.

لاقت التغريدة انتشارا واسعا في غضون دقائق ورأى فيها نشطاء رسالة مبطنة إلى تركي آل الشيخ ودعوة لمل شمل الجماهير المصرية وتحييد الرياضة عن الخلافات الشخصية على حد قولهم.

ولعب آل الشيخ دورا في تمويل عدد من المشاريع الرياضية العملاقة في مصر، بعدما اشترى نادي الأسيوطي سبورت، وغيّر اسمه إلى نادي بيراميدز.

وأنفق خلال فترة قصيرة نحو 35 مليون دولار على التعاقد مع لاعبين جدد.

لكن آل الشيخ قرر فجأة الانسحاب من الاستثمار الرياضي في مصر بعد تعرضه لهتافات مسيئة من جمهور النادي الأهلي المصري.

واندلعت الأزمة عندما اتهم آل الشيخ مجلس إدارة الأهلي بإهدار أموال النادي وإفساد صفقات كبرى خاصة ببعض اللاعبين والمدير الفني الجديد.