هل أطلقت السعودية سراح السعودي القطري نواف الرشيد؟

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية وقطر والكويت، خبر إطلاق سراح نواف الرشيد الذي سلمته السلطات الكويتية إلى المملكة العربية السعودية قبل عشرة أشهر.

نواف الرشيد

Image caption نواف الرشيد

وكان نواف الرشيد، نجل الشاعر طلال الرشيد الذي قتل في ظروف غامضة بالجزائر أواخر عام 2003، والذي يحمل الجنسيتين السعودية والقطرية، في زيارة إلى الكويت بدعوة من الشاعر عبد الكريم الجباري قبل أن تعتقله السلطات الكويتية و تسلمه للسعودية في أيار/ مايو الماضي. حسبما نقلت مواقع اخبارية.

ونشرت صفحة "معتقلي الرأي" على صفحتها الرسمية في موقع تويتر تغريدة أعلنت فيها إفراج السلطات السعودية عن الرشيد بعد 10 أشهر من اعتقاله من دون سبب قانوني.

وأكد الخبر الشاعر عبد الكريم الجباري في تغريدة له قال فيها :"يسألني الجميع واقول لهم طلع من فضل ربي سبحانه وبصحه وعافية"

#نواف_طلال_الرشيد

وبعد انتشار الخبر، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في البلدان العربية هاشتاغ #نواف_طلال_الرشيد الذي تصدر قائمة أكثر الهاشتاغات انتشارا في عدد من الدول حاصدا أكثر من 21 ألف تغريدة عبر من خلالها المستخدمون عن فرحتهم بعودة نواف إلى أهله، متمنين "ألا يكبّل في السجن الكبير، ويمنع من حق السفر وحرية التنقل" على حد قولهم.

فغرد الدكتور عبد الله الزوبعي الشمري قائلا :"حكومة ابن سعود تفرج عن نواف طلال الرشيد وقد التقى بأعمامه وأقاربه بعد اختطافه من الكويت في السنة الماضية، ونسأل الله أن يسهّل عودته إلى والدته في قطر لا أن يكبّل في السجن الكبير، ويمنع من حق السفر وحرية التنقل. الحرية لكل المعتقلين ظلمًا وجورًا دون أي محاكمة وتهمة حقيقية ثابتة"

وقال المعارض الكويتي عبدالله محمد الصالح :"سافر من قطر الى الكويت بالجواز القطري، طلبته السعودية من الكويت، سلمته الكويت الى السعودية، اعتقل لقرابة عام، البشارة أفرجوا عنه مع العلم في السعودية الافراج لا يعني الحرية الكاملة، كل من أفرجوا عنهم ممنوعين من السفر، الحمد لله على سلامته"

وفي المقابل شكر كثيرون الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان على الإفراج عن نواف الرشيد، معتبرين أن كل هذه الأمور ماهي الا حرص و زيادة للأمن والأمان في المملكة العربية السعودية.

فكتب فهد ناصر الجنفاوي :" وصلتني أخبار مؤكدة بالخاص من المملكة، بأطلاق سراح نواف طلال الرشيد، وللعلم الملك سلمان حفظه الله في تونس منذ ٥ أيام وحاليا بالمنطقة الشرقية، وسيتم ظهور نواف الرشيد قريبا بالأعلام ونشكر الملك سلمان حفظه الله ورعاه، ونبارك لقبيلة شمر".

وقال عبدالله الفهاد :" الشكر اولا لله سبحانه ثم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ثم لولي العهد محمد بن سلمان على الإفراج عنه وآل سعود وآل رشيد عينين في رأس..."

آل رشيد

وينتمي نواف إلى عشيرة آل رشيد التي كانت حتى أوائل القرن الماضي إحدى الأسر الحاكمة في الجزيرة العربية، وكانت تسيطر على منطقة حائل (شمال وسط السعودية حاليا)، وخاضت مواجهات مع أسرة آل سعود قبل سقوطها وانضمامها إلى المملكة في 1921.‏