لماذا وصل سعر كيلو الليمون إلى 100 جنيه في مصر؟

"كيلو الليمون في مصر عدى كل عملات العالم" هكذا جاءت ردود الفعل على الارتفاع غير المسبوق في سعر كيلو الليمون.

مصدر الصورة DEA / ALBERT CEOLAN

تداول مصريون صورا تشير إلى أن سعر كيلو الليمون بلغ 100 جنيه مصري (6 دولارات أميركية)، وهو ما يعادل خمسة أضعاف سعره المعتاد.

وكعادتهم، أطلق المصريون العنان لخيالهم، فنشروا صورا للتهكم على تلك الزيادة وذيلوها بعدة هاشتاغات أبرزها #الليمون و#كيلو_الليمون .

فمنهم من لجأ إلى مشهد من فيلم أو مسلسل لإبراز الفرق بين سعر الليمون وأسعار فواكه أخرى ومقارنته بالأسعار القديمة. ومنهم من اعتبر هذه الزيادة مقدمة لموجة غلاء جديدة.

وتحدث كثيرون عن أهمية الليمون في العادات الغذائية المصرية فهي جزء لا يتجزأ من طبق الفول الشعبي.

أما المغرد أحمد سعيد فابتدع حوارا يدور بين أب وابنه المغترب يعاجله العودة إلى الوطن بعد اكتشاف كنز في أرضهم. وما ذلك الكنز إلا شجرة الليمون.

في حين نشر هذا المغرد صورة لرجل بسيط يرتدي جلبابا بصحبة كلب من فصيلة تدل على ثراء صاحبه. وأرفقها بالتعليق التالي: "ظهور الثراء الفاحش على تجار الليمون بمصر".

وقد دأب المصريون منذ سنوات على مطالعة "أسعار الدولار" وما يعادله بالعملة المصرية. لذا لم يفوتوا الفرصة هذه المرة فرسموا جدولا يقارن أسعار الدولار بسعر الليمون.

وتساءل حساب "جيل الثورة" قائلا: "في ظاهرة عجيبة، ينخفض سعر الدولار لأقل معدل منذ سنوات، إلا أن الأسعار لا تنخفض كما تشير كافة القواعد الاقتصادية، بل بالعكس تزيد في الكثير من الحالات، ومنها أسعار الليمون التي وصلت اليوم إلى 100 جنيه للكيلو".

وفي المقابل، استغرب مغردون الضجة التي أثيرت حول الليمون ونفوا ما يتردد بشأن الزيادة في أسعاره.

واتهم المغرد معتز البعض باستغلال ذلك لخدمة مآرب سياسية. فعلق: "لسه مشتريها بـ 80 جنيه. بكره الإخوان يعملوا ثورة المانجة والليمون اشتريته ب 50 جنيه الثورة مستمرة".

وعلقت المغردة أمل أحمد: "تحية كبيرة للذين تجاهلوا الكتابة عن ارتفاع سعر الليمون المبالغ فيه. هو الليمون غالي بس نقدر نستغنى عنه يا ريت نتعلم ثقافة #المقاطعة".

وأيدتها في ذلك أسماء مناع، التي نصحت بالاستعاضة بالخل وعصير البرتقال عن الليمون.

ما السر وراء ارتفاع أسعار الليمون؟

بدأت أسعار الليمون في الارتفاع تدريجيا في مصر منذ غرة رمضان. وكان سعر الكيلو يتراوح بين 7 و10 جنيهات، ثم ارتفع حتى وصل إلى 60 جنيها، بحسب مغردين.

وبحسب موقع سوق العبور (سوق لبيع الفواكه والخضر بالجملة)، فإن سعر الليمون البلدي يتراوح بين 50 و70 جنيها للقفص الواحد (يزن ما بين 16-20 كيلوغراما).

وأرجع البعض السبب الأساسي لارتفاع أسعار الليمون إلى الانخفاض الشديد في الإنتاج والتغيرات المناخية وقلة المعروض وزيادة التصدير.

وأوضح محمد القرش، معاون وزير الزراعة المصري، في حديث مع بي بي سي أن سقوط المحصول قبل نضوجه من العوامل التي أسهمت في رفع سعر الليمون.

وأضاف: "ارتفاع الأسعار نجم عن زيادة الطلب المرتبطة بنهاية رمضان وعيد الفطر وتزامن ذلك مع إغلاق العديد من محال البيع أبوابها في العيد ما أدى إلى تراجع المعروض مقارنة بالطلب".

وأكمل: "عوامل الطقس والرياح هذا العام أثرت نسبيا في الإنتاج نتيجة لشدة الرياح التي أثرت على أزهار الليمون في بداية نموها".

وأشار إلى أن "المشكلة عارضة وستنتهي خلال أسبوعين مع بدء موسم الجني الجديد".

مواضيع ذات صلة