هاشتاغات سودانية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن "مجزرة القيادة العامة"

مصدر الصورة ASHRAF SHAZLY

اطلق مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في السودان هاشتاغ #مليونية13يوليو و#اربعينية_مجزرة_القيادة بمناسبة مرور 40 يوماً على أحداث فض اعتصام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، التي عرفت بـ"مجزرة القيادة العامة".

ودعت قوى الحرية والتغيير في السودان قبل حوالي أسبوعين إلى تظاهرة جديدة يوم الثالث عشرمن الشهر الحالي للمطالبة بمحاسبة كل من شارك في فض الاعتصام.

وظهر الهاشتاغان في آلاف التغريدات على موقع تويتر خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وطالب المغردون المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنيين، ومحاسبة المتهمين بقتل المتظاهرين. واستخدم المغردون هاشتاغات أخرى للمطالبة بمحاسبة كل من ساهم بفض الاعتصام بالقوة مثل #مجزرة_القيادة_العامة و #لن_ننسى_ولن_نغفر.

وظهرت الهاشتاغات في عدد من الدول العربية مثل السعودية وقطر ومصر.

وكتب تجمع المهنيين السودانيين على صفحته على موقع فيسبوك: "التحقيق الشفاف والعادل وتقديم الجناة في كل المجازر والانتهاكات ضد الثوار السلميين للعدالة هو المدخل الوحيد والأساسي لبناء دولة القانون والمؤسسات، وهو عهدنا للشهداء، من أرتقوا ليتسع الطريق."

وعلق العديد على صفحة التجمع حيث تحدث كثيرون عن أهمية المحاسبة القانونية لأي مذنب حتى تتحقق العدالة الكاملة.

أما على تويتر فغرد حساب منبر المغردين السودانيين والذي لديه أكثر من مئة وعشرة آلاف متابع قائلا: "المغردات والمغردون الأحرار، الشارع صاحب الكلمة الفصل في الثورة، والعدالة مطلب هذا الشعب العظيم. العدالة أولاً."

واستمر نشطاء بتداول مقاطع فيديو قالوا إنها توثق لحظات من يوم فض اعتصام القيادة العامة، الذي أسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص وجرح العشرات.

مواضيع ذات صلة