بتوقيت مصر
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بتوقيت مصر

قررت الحكومة المصرية إطلاق سراح الجنيه المصرى، ليُقَوَمَ على أساس العرض والطلب، دون الحاجة لتدخلها بتحديد سعره.

اتخذ هذا القرار التاريخى صبيحة يوم الخميس الثانى من نوفبر الجارى، وقبل دقائق من انتصاف تلك الليلة دخلت فجأة أيضا إلى حيز التنفيذ زيادات على أسعار البنزين والسولار والغاز، ورغم أن هذه القرارات كانت متوقعة بشكل كبير، إلا أن اتخاذها فى نفس اليوم، أحدث دويا كبيرا فى أوساط أبناء الطبقة الوسطى والفقراء، الذين انخفض دخلهم الحقيقى بين ليلة وضحاها بنسبة كبيرة.

نناقش في بتوقيت مصر هذا الأسبوع آثار وتبعات قرارت ما أسمته بعض وسائل الإعلام المصرية "الخميس الدامي".

نتحدث لمجموعة من المواطنين المصريين من مختلف الطبقات والخلفيات للتعرف على تأثير هذه القرارات على حياتهم اليومية كما نتحدث لوزير المالية السابق أحمد جلال الذي تولى حقيبة المالية في مصر خلال الفترة الحرجة بعد أحداث الثلاثين من يونيو وكان من أول الذين طالبوا بتعويم الجنيه بشكل علني.

كما نتحدث للدكتور سعيد صادق أستاذ الاجتماع السياسي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة عن انتشار معدلات الجريمة والانتحار خلال الأسابيع الماضية ومدى ارتباط ذلك بالأوضاع الاقتصادية.