قراءة في فيلم بي بي سي الوثائقي" جنود إسرائيل العرب"

يثار من حين لآخر موضوع خدمة العرب في الجيش الإسرائيلي، سواء داخل إسرائيل أو خارجها، ولا يُعرف بالضبط عدد الجنود العرب في الجيش الاسرائيلي، لكنه يقدر بعدة مئات او ربما بضعة آلاف، معظمهم موزعون على الوحدات العسكرية العامة، أكثرهم نظاميون والباقون متطوعون مسلمون ومسيحيون. أما الدروز فمنتشرون في مختلف الوحدات حيث تم فرض الخدمة العسكرية على الدروز منذ العام 1958.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
جنود إسرائيل العرب

وتعتبر الوحدة العربية في الجيش الاسرائيلي حديثة العهد، فقد تأسست سنة 1987، قبيل الانتفاضة الفلسطينية الأولى، لتحصل احتكاكات بسيطة بينها وبين الفلسطينيين، أما في الانتفاضة الثانية عام 2000 فقد تم نشر هذه الوحدة في المناطق الفلسطينية، إذ تم تسليمها الشريط الحدودي بين قطاع غزة الفلسطيني وبين سيناء المصرية.

ويتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشكل شخصي خطط تشجيع العرب الاخرين مسيحيين ومسلمين على الانخراط في الجيش. وقد زادت أعداد العرب الذين ينضمون الى الجيش الاسرائيلي لاسيما في السنوات الثلاث الأخيرة. وتقول اسرائيل إن ذلك يأتي في إطار جهود تحقيق الاندماج داخل المجتمع الاسرائيلي .

في المقابل نشطت في الآونة الأخيرة عدة حملات شبابية في أوساط عرب إسرائيل للحشد ضد تجنيد الشباب العرب في صفوف الجيش الإسرائيلي، متهمة المؤسسة الإسرائيلية بمحاولة طمس هوية الأقلية العربية داخل إسرائيل، عبر تشتيت وتمزيق النسيج الاجتماعي العربي.

في حديث الساعة لهذا الأسبوع نناقش الفيلم الوثائقي الذي سلط الضوء على أول وحدة عربية إسرائيلية تخدم في الضفة الغربية، يسعى منتسبوها لأن يصبحوا جنود اسرائيل العرب.

  • فما هي اسباب تشجيع اسرائيل انخراط العرب في صفوف جيشها؟ وهل يتناقض ذلك مع شعار يهودية الدولة الذي ينادي به نتنياهو؟
  • ما هي دوافع المتطوعين العرب في الجيش الاسرائيلي وشكل العلاقة مع محيطهم العربي الرافض لذلك؟

هذه التساؤلات وغيرها تطرح للنقاش في حلقة هذا الاسبوع من برنامج حديث الساعة الذي يبث يوم الأربعاء السادس عشر من نوفمبر\ تشرين الثاني بعد موجز أنباء السابعة مساء بتوقيت غرينتش.

Image caption مجندون إسرائيليون من عرب إسرائيل يتدربون في صحراء النقب

المزيد حول هذه القصة