"حديث الساعة"مؤتمر باريس.. ماذا بعد؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"حديث الساعة"مؤتمر باريس.. ماذا بعد؟

لابديل عن مبدأ حل الدولتين كصيغة لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي , خيارلايزال هدفا للمجتمع الدولي , هذا ما تمخض عنه مؤتمر باريس للسلام في الشرق الاوسط ,الذي يندرج في إطار مبادرة فرنسية أطلقت قبل عام لتعبئة الأسرة الدولية من جديد وتشجيع الفلسطينيين والإسرائيليين على إستئناف المفاوضات المتوقفة .وقد تزامن عقد مؤتمر باريس مع وصول حل الدولتين الى مأزق صعب مع إستمرار الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية، كما إنه إنعقد قبل أيام من تسلم الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب سلطاته وهو الذي كان قد أدلى خلال حملته الانتخابية بتصريحات مؤيدة تماما لإسرائيل. وقد شارك في مؤتمر أكثر من سبعين دولة ومنظمة الا إنه غاب عنه الطرفان الرئيسيان للمعادلة الفلسطينيون والاسرائيليون.

فهل يمثل مؤتمر باريس بارقة أمل جديدة لحل الصراع ام إنه جاء عبثيا كما وصفه رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو؟

وما هي الخيارات المتاحة في ظل تراجع القضية الفلسطينية من قائمة الإهتمامات الإقليمية والدولية؟

تساؤلات نطرحها في حلقة هذا الاسبوع من برنامج حديث الساعة يوم الأربعاء 18.01.2017 بعد موجز أنباء السابعة مساء بتوقيت غرينتش.