الدروس الخصوصية  في زمن الهواتف الذكية
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الدروس الخصوصية في زمن الهواتف الذكية

تلقي الطلبة للدروس الخصوصية ليس بالأمر الجديد لكن تلقيهم هذه الدروس عبر تطبيقات الهاتف الذكي كتطبيق واتساب هو أمر جديد. ففي السعودية مثلاً سجل مئات من المعلمين أسماءهم على موقع خاص يضم قائمة لمعلمين عرب يرغبون في إعطاء دروس خصوصية بواسطة واتساب.

التعليم بواسطة واتساب بات يعتمد أيضاً في الإمارات حيث يعلن الأساتذة عن توفر خدماتهم التعليمية عبر تطبيقات إنستغرام وتويتر.

هذا رغم أن الدروس الخصوصية ممنوعة في الإمارات وقد تؤدي إلى فصل المدرس الذي يخالف لوائح وزارة التربية.

الصحفية ريهام أحمد حاولت رصد انتشار هذا النوع من الدروس الخصوصية وعادت إلينا بالتقرير التالي.