الدين أم الأخلاق؟ أيهما أولاً
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الدين أم الأخلاق؟ أيهما أولاً

"إنما الأممُ الأخلاقُ ما بقيت.. فإن همُ ذهبتْ أخلاقُهم ذهبوا" هكذا ربط أمير الشعراء أحمد شوقي بين الأخلاق واستمرار الأمم.

الأخلاق كانت عنوان مبادرة أطلقتها مشيخة الأزهر برئاسة الدكتور أحمد الطيب بالتعاون مع البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية من أجل تعزيز القيم والأخلاق في المجتمع المصري.

وخلال الفترة الاخيرة، عقد الأزهر والكنيسة عدة مؤتمرات وندوات تعنى بإصلاح المجتمع المصري، أحدثها كان في الأَقصر الشهر الجاري بعنوان دور الشباب في بناء مستقبل مصر.

رعاية المؤسسات الدينية للقيم المجتمعية والأخلاق، فتحت الباب للحديث حول العلاقة بين الأخلاق والدين، وسبب الاختلاف الملحوظ بين قيم وأخلاق الماضي والحاضر.

المزيد في تقرير مراسلة اكسترا في القاهرة أميمة الشاذلي