كيف يحتفل العالم العربي في عيد الأم؟

هل الأم التي تربي أم تلك التي تلد، قد نختلف على هذه الفكرة إلا أننا نتفق على أهمية وجود الأم في حياة كل فرد، واليوم يصادف الاحتفال بعيدها في العالم العربي في 21 آذار/ مارس ، بينما يختلف في الدول الأوروبية أو حتى الأفريقية.

ويعود تخصيص يوم للأم إلى المؤلفة الأمريكية جوليا وورد هاوي، والتي اقترحت الاحتفال بهذا العيد في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1872، إذ كان مخصصاً لتتمكن الأمهات من المشاركة في مسيرات للسلام.

أما عربيا فيعزى الاحتفال بهذا اليوم إلى مؤسس صحيفة أخبار اليوم" الصحافي المصري الراحل علي أمين، حيث كان أول من فكر بتخصيص يوم للأم في العالم العربي

واليوم خصص محرك البحث غوغل على صفحته الرئيسة في العالم العربي شريطاً مصوراً يضم أشكالاً لنبات الصبار وحولها نباتات صبار صغيرة كناية عن الأم وأطفالها واعترافاً بحب الأم لأطفالها وصبرها على تربيتهم.

ولكن ما الذي يعنيه هذا اليوم للأطفال والامهات المزيد في تقرير مراسل إكسترا في لبنان جوليان الحاج

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
العالم العربي يحتفل بعيد الأم

قد يكون من الصعب أن نفي الأم حقها في عيدها، لكن مجموعة من مراسلي بي بي سي إكسترا في العالم العربي حاولوا القيام بذلك وجمعوا معايدات بعض المستمعين لأمهاتهم في هذا اليوم.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مجموعة من مراسلي بي بي سي إكسترا جمعوا باقة من معايدات بعض المستمعين لأمهاتهم في عيد الأم.