هل ينبغي الحديث إلى الأطفال عن الحروب؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل ينبغي الحديث إلى الأطفال عن الحروب؟

يصعب على الأهل في كثير من الأحيان تجنب الحديث عن الحرب مع الأطفال خاصة وهم يسمعون دوي الانفجارات ويشاهدون أو يسمعون أخبار القصف يومياً.

ولكن يبدو أن الأطفال يتجاوبون بشكل جيد مع العلاج من اضطرابات ما بعد الصدمة إذا توفر لهم ويتكيفون مع الحياة ما بعد الحرب اذا انتهت أيضا، هذا ما قاله الدكتور علي حسن وهدان أستاذ علم النفس الاكلينيكي من اليمن في حديثه مع منال جوهر التي سألته أولا هل الأفضل إخبار الأطفال عن أهوال الحروب أم إخفاء أمرها عنهم؟