أصوات نوبية تتحدى الصور النمطية
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أصوات نوبية تتحدى الصور النمطية

ثلاثة وخمسون عاما مرت على تحويل مجرى نهر النيل في مصر. الخطوة التي نتجت عن فكرة بناء السد العالي والتي تسببت في تهجير أهالي النوبة من أراضيهم.

ونتج عن ذلك انحسار للغتهم وحضارتهم،علاوة على ذلك، يرى خبراء فنيون أن السينما المصرية قدمت المواطن النوبي في قوالب ثابتة تنحصر جميعها في دور البواب أو الخادم.

لذا تنتشر مبادرات تحاول تغيير هذه الصورة منها مبادرة كومّا التي أطلقها بعض الشباب في مصر وعرض، جريدي، أول فيلم باللغة النوبية.

مراسلتنا في القاهرة أميمة الشاذلي شاهدت هذا الفيلم الروائي القصير و أعدت التقرير التالي