المساواة في زيجات الأقارب: نقمة أم نعمة؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

المساواة في زيجات الأقارب: نقمة أم نعمة؟

شهدت بريطانيا، مؤخرا حفل زواج "بيبا" شقيقة كايت ميدلتون دوقة كامبريدج وزوجة ولي عهد بريطانيا، ووصفت الصحف البريطانية الحفل بأنه "زفاف العام". فقد احتفلت بيبا وزوجها رجل الأعمال جيمس ماثيو أمام أكثر من 300 شخصية هامة من بينهم الأميرين ويليام وهاري، في حفل زفاف توقع خبراء من موقع Bridebook البريطاني الرائد في تنسيق حفلات الزفاف أن تكون تكاليفه تخطت ربع مليون جنيه استرليني.

يذكر أن المقارنة بين الشقيقتين لم تتوقف منذ زفاف كايت والأمير ويليام ولكن زادت وتيرتها منذ اللحظة الأولى لإعلان خطوبة بيبا، إذ بدأت الصحافة ومواقع زفاف متخصصة تتحدث عن شكل العرس المتوقع وتكاليفه وعما إذا كانت بيبا ستنافس حفل الزفاف الملكي لشقيقتها أم ستكتفي بحفل زفاف بسيط.

وقال محللون إن بيبا حاولت الظهور بالفعل بمظهر ملكي لتتساوى مع شقيقتها، وكان ذلك واضحا في تفاصيل الحفل.

فهل تعتقدون أن المساواة المادية والاجتماعية في الزواج بين الإخوة أو الأخوات ضرورية؟ أمنية الخياط تحاول الإجابة عن هذا السؤال في التقرير التالي