الكاميرا الخفية: ضحك و فكاهة أم رعب وإساءة
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الكاميرا الخفية: ضحك و فكاهة أم رعب وإساءة

أثار برنامج للكاميرا الخفية، في قناة جزائرية خاصة دبرت مقلبا للكاتب الجزائري رشيد بوجدرة جدلا كبيرا في الجزائر. وقد تعرض للمساءلة بشأن معتقداته الدينية من طرف شخص ينتحل صفة رجل أمن.

هناك من رأى في الأمر إساءة لرجل في سنه وفي مقامه الأدبي، ودفع ببعضهم إلى الخروج في وقفة تضامنية معه. وأدى هذا الموقف بمدير القناة إلى إلغاء البرنامج، بينما تقدم رشيد بوجدرة بدعوى قضائية ضدها. و تجربة رشيد بوجدرة مع الكاميرا الخفية ليست بالحالة المعزولة.

فقد تقدم العديد من المواطنين من ضحايا الكاميرا الخفية في الجزائر بشكاوى لدى لجنة ضبط السمعي البصري ضد بعض القنوات المزيد في تقرير مراسل اكسترا من الجزائر عبد المومن لعرابي .