هل يفسد التصريح ما أصلحه العمل الخيري؟

نشر الفنان المصري محمد رمضان على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورتي "شيكين" مصرفيين يظهران تبرعه بمبالغ مالية كبيرة لجمعيات خيرية.

وقد واجه رمضان موجة من الانتقادات بعد التبرع العلني، وعارض الكثيرون ذلك الأمر فيما عزا البعض غضبهم من هذا التصرف إلى أن هناك العديد من الفقراء الذين لا يملكون مثل هذه المبالغ للتبرع بها، أو بحجة أن التبرع العلني يزيل ثواب العمل.

الإنتقادات طالت أيضا عدداً من نجوم الدراما الرمضانية بسبب ارتفاع أجورهم في الوقت الذي تمتلئ فيه شاشات التلفزيون بإعلانات تجارية تحفز المواطنين على التبرع لصالح المرضى أو الفقراء. فهل هذه الدعايات تعود بالنفع على المستشفيات والهيئات التي تتلقى التبرعات؟ سؤال طرحته أمنية الخياط على محمد الجارحي مؤسس مستشفى 25 يناير الخيري

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
محمد الجارحي: اعلان المشاهير عن تبرعاتهم يساعد على زيادة التبرعات

ولكن هناك من يشككون في نوايا المعلنين عن التبرعات رغم تأكيد رجال الدين أن التبرع يجوز في السر والعلن، أمنية الخياط تحدثت إلى الدكتورة عطيات أبو العينين أستاذة علم النفس بكلية الآداب، وسألتها هل يعتبر الإعلان عن قيمة التبرع أو نشر قيمة المبلغ المادي نوعا من التفاخر؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
د. عطيات أبو العينين: التبرع العلني مفيد لكن قد يكون له سلبيات