موسيقى الأندلسي بين التكيف للبقاء و التمسك بالأصالة
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

موسيقى الأندلسي بين التكيف للبقاء و التمسك بالأصالة

عروض موسيقى الأندلسي تقليد رمضاني لا تخلو منه المحطات الاذاعية أو التلفزيونية في المغرب و دول مغاربية أخرى حيث تعرض الأغاني والحفلات الأندلسية وقت الافطار.

لكن يسري على هذه الموسيقى، ما يسري على غيرها من أنواع الموسيقى الكلاسيكية التراثية . فالكثير من الأنواع الموسيقية التراثية، لم تعد بيننا اليوم، رغم أنها عمّرت وأمتعت لقرون مديدة. غير أن أنواعا أخرى تأبى أن تتطرق إليها عوامل الفناء، وأحيانا تتمكن من أن تحيا "حياة أخرى".

إذ يرى البعض، أن تكيف الموسيقى، "موت غير معلن"، فالتكيف ينفي صبغة الأصالة، ويخرج الأصيل من "سيرته الأولى"، بينما يرى آخرون، أن المهم هو البقاء على قيد الحياة بالتجديد.

نتابع هذا الجدل بطعم موسيقي الأندلسي من المغرب في تقرير مراسل اكسترا من هناك نورالدين الحوتي.