تصنيف المسلسلات وسيلة كافية للتحكم بما يشاهده الأبناء؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تصنيف المسلسلات وسيلة كافية للتحكم بما يشاهده الأبناء؟

تميزت مسلسلات رمضان التي عرضت في مصر هذا العام بتصنيفات عمرية تنبه المشاهد إلى الفئة العمرية المناسبة لمشاهدتها. اعتمد جهاز الرقابة ثلاثة تصنيفات مُنِحت لثلاثة عشر مسلسلاً، جاءت كالتالي: عرض لمن هم فوق اثني عشر عاماً، ولمن هم فوق ستةَ عشر عاماً، وعرض لمن هم فوق ثمانية عشر عاماً، فيما صُنِّفت بقية المسلسلات مناسبة للأعمار كافة. فكيف تعامل المشاهدون من الآباء والأبناء مع هذه التصنيفات؟ وهل يعني أن الرقابة تُركت الآن للمشاهد؟ تقرير أميمة الشاذلي من القاهرة