منحة بي بي سي عربي للصحفيين الشباب

في كل عام، تقدم بي بي سي عربي جائزة لأكثر شاب واعد أو شابة واعده، تشمل التدريب والتوجيه والمعدات. وسيتم تدريب الفائز لتطوير مشروع وثائقي بهدف أن تكون هناك إمكانية لتكليفه به رسمياً من قبل بي بي سي. كما هناك إمكانية أيضاً بأن يتم عرض الإنتاج النهائي على شاشة بي بي سي عربي وفي المهرجان التالي.

الفائز بجائزة العام 2018:

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
جائزة الصحفي الشاب : "اسعاف"

"اسعاف" للمخرج محمد جبالي

هذا الوثائقي عبارة عن تجربة شخصية لأحدث حرب على غزة.

شيماء بوعلي: مديرة مهرجان بي بي سي عربي للأفلام والوثائقيات قالت:

Image caption مخرج فيلم "إسعاف" محمد الجبيلي الفائز بجائزة الصحافيين الشباب 2018

"تجاوز محمد اظهار مهارات واعدة في فيلمه" اسعاف". أوصل رأي قوي للغاية

يأخذنا حرفيا لما وراء عناوين الحرب التي ما زالت حية في ذاكرتنا. سيكون العمل معه العام القادم ممتع للغاية."

الفائزون بجائزة الصحفي الشاب للعام 2015:

جمانة سعادة

جمانة سعادة مخرجة أردنية تعمل حالياً في وكالة التسويق الدولية يونغ أند روبيكام في عمان لإنتاج محتويات فيليمية وصوتية. "لاجئون أينما حلوا" هو أول أفلامها الوثائقية، وتم عرضه في مهرجان الجزيرة للأفلام الوثائقية في قطر ومهرجان ألتين تشينار السينمائي في تركيا. جمانة حاصلة على درجة الماجستير في الإنتاج السينمائي من جامعة سنترال لانكشير.

Image caption جمانة سعادة الفائزة بجائزة الصحفيين الشباب 2015 مع رئيس القسم العربي سمير فرح

من خلال "لاجئون أينما حلوا"، يسمع المشاهد أصوات ثورة وفرح وأحمد وهم يروون قصتهم عن العيش بدون بطاقات هوية وتاريخهم تشردهم المتكرر.

وعادت جمانة سعادة في مهرجان 2017 لعرض فيلمها "أرضاً ليست لهم" الذي كان حصيلة هذا البرنامج الإرشادي.

"أرضاً ليست لهم "يستكشف القضايا الإجتماعية والثقافية والسياسية وراء الخيارات المتوفرة للأطفال السوريين اللاجئين من دون ذويهم في الشرق الأوسط. أطفال بحاجة للإرشاد والرعاية يجدون أنفسهم في حالات متزعزعة وخطيرة تتراوح بين الجريمة والسيطرة والإهمال.

الفائزون بجائزة الصحفي الشاب للعام 2014:

عبدالفتاح فرج عن عمله "صابر على الغلب"

عبد الفتاح فرج صحفي ومخرج مصري، أنتج فيلمه الأول "صابر على الغلب" في العام 2013، وثّق فيه حياة واحد من عدد متزايد من جامعي القمامة غير المرخصين في القاهرة. مُنح فرج جائزة بي بي سي عربي للصحفي الشاب لعام 2014 عن هذا الفيلم. وحصل على تدريب وتوجيه لدى مكتب بي بي سي عربي في القاهرة. "شيماء" هو فيلمه الثاني.

يوثق فيلم "صابر على الغلب" حياة "صابر"، وهو مواطن مصري وواحد من عدد متزايد من جامعي القمامة غير المرخصين في القاهرة. إخراج عبدالفتاح فرج.

وقد تمت دعوة فرج في الحفل الافتتاحي لمهرجان بي بي سي عربي 2015 لعرض الفيلم الذي أنتجه بفضل هذه الجائزة.

"شيماء"

شيماء فتاة جادة في الثلاثينيات من عمرها تتحدى الصعاب التي تواجهها والمبنية على ما هو متوقع منها كإمرأة. زملاؤها في العمل هم أقرب أصدقائها، ومديرها يكن إحتراماً كبيراً لها. تعتبر مكان عملها كبيتها الثاني، ولكن جسمها ملئ بندوب ناجمة عن إصابات تعرضت لها خلال عملها لعدة سنين. لإثنتي عشرة ساعة في اليوم، تقوم شيماء بفرز وجمع ونقل الحديد الخردة. وهي الأنثى الوحيدة في محل للحديد الخردة كل عماله من الذكور. في هذا الفيلم الوثائقي القصير، يستطلع عبد الفتاح فرج حياتها وأحلامها وتطلعاتها باعتبارها المرأة الوحيدة في غرب مصر التي تعمل في هذا المجال.

آمال سلوم عن عملها "الدكتور قاسم"

تقرير قصير لصورة رجل يعمل في ذروة الإضطرابات السياسية في ريف حمص. على مدار العامين الماضيين، تولى الدكتور قاسم الزين مسؤولية علاج الجرحى سرا، أولا في المستشفى الميداني في مدينته القصير ثم بتنسيق المساعدات الطبية بإمكانيات بسيطة. في خضم الإضطرابات المستمرة وبعيدا عن تركيز وسائل الإعلام ، كان الدكتور قاسم يساعد الناس في الشارع بتقديم رعاية لن يجدوها في مكان آخر. بحلول شهر يونيو حزيران 2013، إضطر الى الفرار ولكن قبل مغادرته، رتب لرعاية الجرحى في مكان آخر. الفيلم من اخراج آمال سلوم.

آمال سلوم: مواطنة صحفية سورية، قدمت عددا من التقارير للتليفزيون عن الأحداث في سوريا. ومازالت تعيش وتعمل هناك