"بتوقيت مصر":  حلقة خاصة عن النساء في صعيد مصر
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

لاعبة تحطيب و مَدرسة بالية من قلب الصعيد المصري

نسلط الضوء على أوضاع النساء في صعيد مصر، نزور محافظات المنيا وأسيوط وسوهاج. نستعرض عدد من النماذج النسائية الشابة التي تبشر بإشراقة فجر جديد لجيل ربما يغير مفاهيم كثيرة ويتخلى عن موروثات طالما قيدت المرأة الصعيدية.

حيث لا تزال آلاف النساء عاجزات عن المطالبة بحقوقهن ولكن في هذه الحلقة نلتقي شابة مصرية تحدت التقاليد والعادات وقهرت منطق "العيب" وأصبحت رائدة لعبة "التحطيب" التي ظلت لأكثر من 5 آلاف سنة حكراً على الرجال في مصر وعُرفت حتى زمن قريب بأنها "غِيَّة الرجال"؛ نلتقي رانيا مدحت شوقي أول لاعبة ومدربة للتحطيب في مصر.

وجدت بنت الصعيد مبرراً لممارسة لعبة التحطيب رغم اقتصارها على الرجال فقط نزور في محافظة أسيوط مدرسة لتعليم رقص البالية أنشأها 3 فتيات من قلب صعيد مصر في تحد كبير للعادات والتقاليد.

كما نفتح ملف ميراث السيدات في الصعيد حيث لا تزال نسبة كبيرة من نساء صعيد تعيش بين مطرقة التقاليد وسندان القانون وتشير إحصائيات غير رسمية إلى أن ما يقرب من 80 % من نساء الصعيد لا يرثن خوفاً من إستيلاء زوجها وأبنائها على الميراث والبديل إما الحرمان التام أو دفع مبلغ مالي هزيل للمرأة مقابل التنازل عن ميراثها.

"بتوقيت مصر"مساء الخميس في السابعة وخمس دقائق بتوقيت غرينتش.