هل انتهى عصر احترام الأساتذة؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل انتهى عصر احترام الأساتذة؟

تحول اتهام طالبين جامعيين بقتل أستاذهما في الجزائر الشهر الماضي إلى قضية هزت الرأي العام .. بينما تستمر التحريات حول الجريمة في مدينة تيبازة شرقي البلاد.

عثر على جثة الأستاذ بشير قروي الذي كان يدرّس في كلية الحقوق بجامعة خميس مليانة نهاية الشهر الماضي أمام منزله. وكانت المصادر القضائية ذكرت أن قروي تصادم مع الطالبين بعد أن ضبطهما وهما يقومان بالغش أثناء الامتحانات ورفض العفو عنهما.

أثار مقتل الأستاذ النقاش بين الجزائريين حول أسباب انتشار العنف بين الأساتذة والطلاب، المزيد في تقرير مراسل إكسترا في الجزائر فوزي بن جامع.