الرشوة ملح الدوائر الرسمية وسمُّ المواطن
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الرشوة ملح الدوائر الرسمية وسمُّ المواطن

في الأردن كشف تقرير لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد عن أن الرشوة مقابل الخدمة في المؤسسات العامة آخذة بالانتشار والتوسع، وأن الهيئة حددت أكثر من عشرين قطاعاً في الأردن يعاني من الرشى التي وصفت بالصغيرة.

القصص التي تروى عن الرشاوى التي دفعت لقاء خدمة عامة في الأردن لا تُعدُّ ولا تُحصى، وقد بات شائعاً وجود وكلاء داخل بعض القطاعات يطلبون الرشوة.

البعض يطلبها بشكل مباشر، والبعض الآخر يطلبها باسم غيره، وتحت مسميات مختلفة وأشكال متعددة أيضاً قد تكون مالية أو غير ذلك.

مراسلنا في الأردن ليث جبور يسلط الضوء على هذه المشكلة في تقريره.