الزواج: مشاركة أم محاصصة؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الزواج: مشاركة كاملة أم جزئية؟

رصدت مؤسسات فلسطينية تُعنى بالمرأة في السنوات الأخيرة عددا من الانتهاكات المالية والاقتصادية بحق النساء الفلسطينيات تتعلق بمصادرة حقوق عدد كبير منهن في ملكية شاركن في تأسيسها مع الزوج.

وتواجه هؤلاء النساء مشكلة قانونية وهي غياب ما يثبت حقهن في الملكية المشتركة سواء كانت أموالا أو عقارات.

هذه الانتهاكات دفعت المؤسسات المعنية بحقوق المرأة إلى تنظيم حملة لإنشاء نظام الأموال المشتركة بين الزوجين من خلال إقرار ورقة اتفاق يوقع عليها الزوجان عند عقد القران ترفق مع عقد الزواج تحفظ حق كلا منهما في الأموال المشتركة بينهما، علماً بأن مهر الزوجة ومصاغها لا يدخلان ضمن الاموال المشتركة. وينتهي العمل بهذه الورقة بعد الطلاق أو وفاة أحد الطرفين، أو إنهاء العقد بالاتفاق.

وقد بدأ بالفعل إرفاق هذه الورقة في المحاكم الشرعية لكنها ما زالت اختيارية حتى يتم إقرار النظام من قبل المجلس التشريعي.

لمعرفة المزيد من التفاصيل نستمع الى هذا التقرير الذي أعدته مراسلة بي بي سي إكسترا في قطاع غزة، إفتخار حلاوة