الحد الأدنى للأجور: ما له وما عليه

في مقابل مجهودنِا نحصل على الأموال، ولكن من يقدّر حجم ما نستحقه من أموال جزاء مجهودنا، الحكومات أم أصحاب العمل؟

هذا السؤال معضلة اقتصادية تواجه الخبراء الذين توصلوا مؤخراً إلى أن وضع حد أدنى للأجور ربما يشكّل انتهاكاً لحقوق العمال.

فيرى اقتصاديون بالولايات المتحدة الأمريكية أن سوق العمل كأي سوق تتحقق المنفعة القصوى منه في حال تركه الى العرض والطلب وليس من خلال القرارات الحكومية.

كما أن الحد الأدنى للأجور من الممكن أن يقللَ من الفرص المتاحة بسبب حاجة الشركة لتوظيف عمال بأجر محدد، الأمر الذي قد يدفع صاحب العمل إلى مضاعفة المهام الوظيفية على الموظفين الموجودين.

لكن في حالة خالد ممدوح وهو موظف قسم الخدمات المُعاوِنة في القطاع الحكومي، كان الحد الادنى للأجور بمثابة الضامن لحقوقه كما يقول لـ إيمان خطاب.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
الحد الأدنى للأجور: ما له وما عليه

أما بالنسبة لإيمان سعيد التي تمتلك مركزا لاعادة تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة فإن الحد الأدنى للأجور أضاف عليها مزيدا من الأعباء.

فكل من كان يتقدم بطلب الالتحاق بوظيفة في المؤسسة التى تمتلكها كان يطلب أجراً مماثلاً للحد الادنى في المؤسسات العامة من دون الأخذ في الاعتبار المتطلبات الوظيفية والمؤهلات الشخصية.

نستمع إلى تجربة إيمان سعيد كما روتها لإيمان خطاب.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
الحد الأدنى للأجور: ما له وما عليه

فما هي الآلية التي يتحدد من خلالها الحد الأدنى للأجور؟ إيمان خطاب سألت نجلاء فراج الخبيرة الإقتصادية من مصر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
الحد الأدنى للأجور: ما له وما عليه