العنوان: أوروبا: جاليات تتحمل وزر أعمال أفرادها!
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أوروبا: جاليات تتحمل وزر أعمال أفرادها!

تعرضت بلجيكا يوم الجمعة الماضية لهجمات استهدفت عدداً من جنودها وفي نفس اليوم قامت السلطات البريطانية باعتقالات بعد حادث في محيط باكنغهام.

وبينما سارعت بلجيكا إلى وصف الحادث بالارهابي، تريّثت الشرطة البريطانية في إطلاق هذا الوصف وقالت إن الاعتقالات أتت نتيجة تحقيقات جهاز مكافحة الإرهاب.

مثل هذه الحوادث يعيد إلى الأذهان عشرات الهجمات المسلحة في مدنٍ أوروبية، والتي أدين فيها مهاجرون أو لاجئون مسلمون، أو أوروبيّون من أصول عربية أو مسلمة.

وكلما تورط أحد من هذه المجموعات في هجمات مسلحة ببلاد غربية، تتحمل الجاليات التي ينتمون إليها وزر أعمالهم ويوصمون بالعنف والتطرف ويدفع بعضهم ثمن ما لم يقترفه وأحيانا يكون الثمن فقدان ثقة الغربي به بسبب انتمائه.

عدد من تلك الحالات رصدها مراسل إكسترا فوزي بن جامع خلال تنقله بين فرنسا وبلجيكا.