الفتاوى الدينية، هل تلامس واقع اليوم؟

نشر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية مؤخراً حكم التخصيب الاصطناعي أو الحقن المجهري الذي تضمن سبعة شروط لإجراء العملية منها اختيار الطبيبة المسلمة قبل الطبيبة غير المسلمة. وإن لم يكن هناك أية بدائل أخرى، يمكن اللجوء إلى الطبيب غير المسلم.

فهل شروط الفتاوى تأخذ في الاعتبار احتياجات الناس والصعوبات التي يواجهونها في حياتهم اليومية؟ وما مدى انسجام الفتاوى مع حياة الناس المعاصرة؟

هالة صالح تتعرف أولاً من أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية في دار الإفتاء المصرية عن مضمون فتوى التخصيب الاصطناعي أو ما يُسمى بالحقن المجهري؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
أحمد ممدوح مدير إدارة الأبحاث الشرعية في دار الإفتاء المصرية

إلى أي حد نلجأ إلي الفتاوى في حياتنا اليوم؟ بسمة كراشة سألت الباحث في الفكر الإسلامي محمد الدويك.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
محمد الدويك الباحث في الفكر الاسلامي

المزيد حول هذه القصة