هل حلول عام 2018 يتطلب شراء أجندة أو تقويم؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل حلول عام 2018 يتطلب شراء أجندة أو تقويم؟

انتهى عام 2017 وبدأ عام 2018! وقبل انطلاقه وكما هي العادة سنويا تزدهر مبيعات المطابع التي تصدر مفكرات العام الجديد لتتزين بها حوائط المنازل والشركات وتنتشر في المحال التجارية بأشكال مبتكرة وأسعار متفاوتة.. فهناك من يستخدمها كهدية أو لتدوين الملاحظات أو المواعيد الهامة أو ربما اليوميات .

وهناك أيضا من عزف عنها تماما في ظل تطبيقات الهواتف الذكية التي يراها الكثيرون أكثر عملية..

مراسلتنا بسنت أكرم رصدت لنا ظاهرة اعتماد الأشخاص على الأجندة الرقمية وهل أثرت على استخدام الأجندات التقليدية أم لا؟ وهل اختيار نوع الأجندة له علاقة بالشخصية ؟ لنتسمع إلى تقريرها