بين الغزل والتحرش الجنسي... شعرة

الممثلة الفرنسية كاترين دو نوف اعتذرت لضحايا الاعتداءات الجنسية لأنها دافعت عن حق الرجال في "مغازلة النساء" أو إظهار انجذابهم الجنسي لهن.

دو نوف التي سبق ووقعت على عريضة تدين الحملة المناهضة للتحرشات الجنسية على اعتبار أنها تمادت كثيراً مضيفة أنها تظهر المرأة بصورة الضحية الضعيفة.

فهل تساعد الحملات المناهضة للتحرش على وضع المرأة في خانة الضحية؟ نيرفانا السعيد طرحت هذا السؤال على عليا سليمان المنسقة الإعلامية في مبادرة خريطة التحرش لدعم ضحايا العنف الجنسي في مصر.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
عليا سليمان المنسقة الإعلامية في مبادرة خريطة التحرش لدعم ضحايا العنف الجنسي في مصر.

لكن هل من الممكن أن يعيش الشخص دور الضحية ويفتعل الأمر؟ مي طاهر أستاذة الارشاد النفسي في جامعة البتراء بالأردن تجيب.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مي طاهر أستاذة الارشاد النفسي في جامعة البتراء بالأردن