الجزء الثاني من عمل فني ناجح: استغلال للشهرة أم إضافة قيّمة؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الجزء الثاني من عمل فني ناجح: استغلال للشهرة أم إضافة قيّمة؟

في مسرحية "العيال رجعت" يعود أحفاد رمضان السكري بطل مسرحية "العيال كبرت" إلى بيت العائلة، وهو عرض بدأ شهر يناير/ كانون الثاني الماضي.

الجزء الثاني جاء بعد أربعين سنة من إطلاق الجزء الأول، وبعد وفاة كل نجوم المسرحية عدا الشقيقة الصغرى سحر التي أدت دورها نادية شكري، والتي تظهر من جديد مع أبطال الجزء الثاني في دور العمة.

لكن لماذا يرغب صانعو الأفلام والمسرحيات بتقديم جزء ثان من عمل فني شهير؟ هل السبب هو قلة النصوص الجيدة أم الرغبة في الاستفادة من نجاح الجزء الأول؟

مراسلة إكسترا في القاهرة أمنية الخياط حضرت الجزء الثاني من المسرحية وتحدثت مع صانعيها وأبطالها ووافتنا بالتقرير التالي..