كبار لا يزال يستهويهم اللعب
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كبار لا يزال يستهويهم اللعب

إذا كنتم من عشاق الدمى فتركيا هي الوجهة المناسبة لكم.

هناك ينظم معرض للدمى وألعاب الأطفال والشخصيات الكارتونية سنويا، يستهوي الكبار الذين يقتنون ما يحبون من دمى وألعاب.

أما عدد الزائرين فيقدر بعشرات الآلاف وتشارك فيه أكثر من مئة وثلاثين شركة من مختلف أنحاء العالم وتنظم المدارس رحلات لزيارته.

المزيد في تقرير مراسل اكسترا من تركيا ماهر الحمداني.