الفيلم الوثائقي: فتنة على ضفاف دجلة

Image caption يأخذنا مراسلنا فراس كيلاني إلى الموصل لنستكشف الأوضاع فيها بعد أن استعاد الجيش العراقي سيطرته عليها.

بعد تسعة أشهر من القتال، عادت الموصل إلى الحاضنة التي تنتمي إليها. لكنها لن تكون ذات الموصل أبداً. يأخذنا مراسلنا فراس كيلاني إلى الموصل لنرى كيف أصبحت بعد أن استعاد الجيش العراقي سيطرته عليها.

هل حقاً هُزم البغدادي ومقاتلوه الذين تقاطروا من كل أصقاع العالم؟ أم أن الخليفة أرادها كارثة مدوية تحل بالسنّة على يد من دأب على وصفهم بـ الروافض والصليبيين؟

شاهدوا الوثائقي كاملاً على الرابط التالي