بطاقات المعايدة
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بطاقات المعايدة الورقية ما زالت سفيرة للتهاني والأماني

تبيع المملكة المتحدة سنوياً أكثر من مليار بطاقة في سوق بلغت قيمتها سنة 2017 نحو 1.7 مليار جنيه إسترليني ما يجعلها البلد الأوروبي الأكثر إنفاقاً في هذا المجال.

الكثير من البريطانيين، ومثلهم في العالم العربي، يحرصون على إرسال بطاقات المعايدة للأهل والأصدقاء في مختلف المناسبات وأبرزها موسم عيد الميلاد.

ورغم انتشار تطبيقات التكنولوجيا الحديثة التي توفر رسائل إلكترونية مجانية وسهلة الإعداد إلا أن البطاقات الورقية التقليدية ما زالت تحظى بالاهتمام. المزيد في تقرير بسمة كراشة.

مواضيع ذات صلة