المشهد مع سمير عطالله
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أحداث تاريخية في المشهد مع سمير عطالله

"لا تغادر السعودية غدا فهنالك زيارة مهمة ستحصل. " بهذه الكلمات أبقى الملك السعودي فيصل بن عبد العزيز الصحافي اللبناني سمير عطالله ، ليكون أوّل صحافي يعطي خبراً عن زيارة الرئيس المصري جمال عبد الناصر المفاجئة الى السعودية في ظلّ خلاف عميق بين الرجلين بشأن اليمن عام 1965.

يروي سمير عطالله حادثة مقتل الملك فيصل قائلاً "مات على كتف السيد أحمد عبد الوهاب رئيس المراسم الملكية كما مات والد السيد عبد الوهاب على كتف الملك فيصل".

يضيف الصحافي اللبناني الذي كان موجوداً في قلب الأحداث المهمة أنّ الصدفة هي العنصر الأهم في حياته وفي تغطيته الصحفية، وقد يكون الكاتب الصحفي الوحيد في العالم صاحب مقال يومي دون أي انقطاع.

سمير عطاالله الشاهد على الثورة الطلابية في باريس في أيار ١٩٦٨ كمراسل لجريدة النهار اللبنانية يومها في أوروبا، أصيب بالقنابل المسيلة للدموع وفقد النظر لمدة 24 ساعة.

يستعيد فصولاً من علاقاته مع الشخصيات الدولية كبيار ترودو رئيس وزراء كندا، والد جاستين ترودو رئيس الوزراء الحالي، ويستعيد لقائه بغونار يارينغ الوسيط الدولي بين مصر وإسرائيل بعد حرب ال67 وطلب منه ان يرافق زوجته الى الفندق بعد العشاء .

من القصة الصغيرة في العلاقة الشخصية الى العنوان الكبير في السياسة الدولية يروي سمير عطاالله يروي تجربته في الصحافة.

سمير عطالله كاتب وصحافي لبناني

المشهد الاثنين السابعة مساء بتوقيت غرينتش.