مهنة التصوير... بين الأمس واليوم؟

الصور وإن كانت لنفس المشهد إلا أنها تختلف باختلاف عين وعدسة صاحبها. ورغم القيمة الفنية العالية للصور الاحترافية فإن هناك مصورين محترفين يجدون صعوبة في تحقيق الربح المادي منها.

السبب التليفونات الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي التي فتحت الباب أمام الهواة في هذا المجال، الأمر الذي أتاح للوكالات فرصة الحصول على صور مختلفة بأسعار زهيدة وهو ما يدفع محترفين إلى بيع صورهم بالخسارة.

من أجل ذلك أُطلقت منصة Stocksy وهي أشبه بالوكالة، يدعم فيها المصورون المحترفون بعضهم بما يتيح حصولَهم على أجر أعلى.

ولكن ما يشكله الهواه من تحد للمصور المحترف، لم يمنع المصور التونسي أيمن زوالي من تدريب مجموعة من السجناء على التصوير ليعكسوا رؤيتهم للعالم بعد دخولهم السجن. بسمة كراشة تحدثت إلى أيمن زوالي وسألته أولا عن الذي يحب تصويره؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
المصور التونسي أيمن زوالي

تغييرات كثيرة طرأت على التصوير مع التقدم العلمي والتكنولوجي، فكيف تغيرت مهنة التصوير بين الماضي واليوم وما التحديات التي يواجهها المصور اليوم؟

أنيس الماجري الشهير بأنيس هوليوود، لديه عشرون عاماً من الخبرة في مجال التصوير، يجيب منال جوهر.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
أنيس الماجري