البستنة
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هل ترد النباتات الجميل لمن يعتني بها؟

يتصف الكثيرون من المعمرين حول العالم بالاهتمام بهواية البستنة أو زراعة الحدائق والاعتناء بها.

الباحث دان بويتنر، المتخصص في دراسة المناطق التي يكثر فيها المعمرون، أجرى دراسة لخمسة أماكن حول العالم اشتهر مواطنوها بأنهم من المعمرين، وهي جزيرة أوكيناوا في اليابان، ونيكويا في كوستاريكا، وجزيرة إيكاريا في اليونان، ولوما ليندا في كاليفورنيا، وسردينيا في إيطاليا.

سكان هذه الأماكن، التي تسمى "المناطق الزرقاء"، تجمعهم عدة عوامل منها الغذاء القائم على النباتات وممارسة هواية البستنة حتى سن متأخرة. فإلي أي درجة يمكن لهواية البستنة وزراعة الحدائق أن تفيد من يمارسها؟ ياسمين أبو خضرا تحاول الإجابة في التقرير التالي.