البيوت مرآة لصاحبها أم لهوية المدينة؟
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

البيوت... مرآة أصحابها أم هوية المدينة؟

هل يجب أن تعكس واجهات البنايات شخصية صاحبها أم شخصية المدينة؟ هذا السؤال محل جدل كبير في مصر خاصة بعد الإعلان عن خطة حكومية جديدة لتوحيد مظاهر البنايات في كل إقليم. تبدأ الخطة بفرض الطلاء على واجهات البنايات، لتصل في مراحل لاحقة، إلى توحيد ألوان الطلاء الخارجي في المحافظات.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجه بطلاء واجهات جميع المباني بألوان موحدة، بدلاً من ذلك "المشهد غير الحضاري المنتشر"، على حد تعبيره. أما الحكومة المصرية فتقول إنها ستسعى للقضاء على التلوث البصري خاصة بالقرب من المزارات السياحية الشهيرة كالأهرامات.

لكن معارضي هذا التوجه يرون أنه من الأولى الاهتمام بتحسين المرافق وعدم إرهاق المواطنين بأعباء جديدة، خاصة وأن طلاء الواجهات سيتم على نفقتهم طبقاً لهذه الخطة. المزيد في تقرير علي جمال الدين من القاهرة