هل يساعد العلاج النفسي الأم التي تعنف طفلها أو تعرضه للخطر؟

طفل أضحى يعرف في مصر بطفل البلكونة بعد أن أجبرته والدته على القفز من إحدى النوافذ في الطابق الثالث نحو شرفة مجاورة. حادثة إلتقطها الجار في فيديو مصور إنتشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي وأدى إلى اعتقال الأم.

لكن النيابة العامة في مصر أخلت سبيلها. ويبدو أن هذا التصرف الذي عرض حياة ابنها للخطر سببه خروج الطفل من الشقة

وفقدانه للمفتاح مما أدى إلى حبس أفراد أسرته في الخارج.

الواقعة أثارت جدلا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب كثيرون منهم بمعاقبة السيدة بسبب الإهمال

فيما ألقى اخرون اللوم على ما وصفوه بالفقر و الجهل.

أما الأم فقد أعربت عن ندمها على الحادثة كما نفت أن ما قامت به هو عقاب للإبن على ضياع مفتاح الشقة. ياسمين أبو خضرا تحدثت إلى محسن عبد الراضي الذي صور الواقعة بالفيديو وسألته أولا عن سبب قيامه بالتصوير؟

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
محسن عبد الراضي الذي صور الواقعة بالفيديو

وكانت الشرطة قد ألقت القبض على الأم وأودعت ابنها في دار رعاية قبل أن يتم الافراج عنها. فلماذا حُول الطفل إلى دار رعاية مؤقتا؟ سؤال وجهته سوسن صبوح للمحامي جورج نيقولا من القاهرة.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
المحامي جورج نيقولا من القاهرة

ما هو التفسير النفسي لما قامت به هذه الأم والأمهات اللواتي يعنفن أطفالهن عموماً أو يعرضن أطفالهن للخطر.

سوسن صبوح طرحت هذا السؤال على اختصاصية علم النفس مروة جوهر.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
اختصاصية علم النفس مروة جوهر