سوزان سارندون
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"المشهد" مع سوزان سارندون

"إذا شككت بالتدخل وبخطر الدخول الى العراق، فأنت تلقائيا من محبي بن لادن".

بهذه المعادلة اختصرت الممثلة والناشطة الأميركية سوزان سارندون مصير من يعارض الحروب التي تشنّها الولايات المتحدة.

تكشف لبرنامج عن "المشهد" تلقّيها، هي وأولادها، رسائل تهديدات وعن تعرّضها للإساءة من خلال وسائل الإعلام، بسب نشاطها وموقفها من غزو العراق.

تمّ توقيف سارندون أكثر من مرّة، وفي أكثر من مناسبة، آخرها بسبب مشاركتها في الإحتجاجات على سياسة الرئيس دونالد ترامب في موضوع الهجرة. تؤكد خلال مقابلتها أنّها ملتزمة بقضايا سياسية، لذا دعمت المرشّح بيرني ساندرز خلال الإنتخابات الرئاسية ورفضت التصويت لهيلاري كلينتون بعد خروج مرشّحها ساندرز في الدورة الأولى.

هي وجه بارز من وجوه السينما العالمية، بدأت مهنة التمثيل في السبعينات، في رصيدها العديد من الأعمال السينمائية، ترشّحت خمس مرّات لجائزة الأوسكار كأفضل ممثّلة وتمكنت من الفوز بها عن دورها في فيلم DEAD MAN WALKING عام 1996. كما نالت جوائز عديدة في مهرجانات عالمية أخرى، لكنها تقول ل"المشهد": "وضعتُ جائزة الأوسكار وبعض الجوائز الأخرى في الحمّام". تعود الى مشاهد من كواليس الأفلام التي عملت بها منذ البدايات. كتجسيدها لدور الراهبة "هيلين" في فيلم DEAD MAN WALKING، الذي صوّر قصة حقيقية عن الجدل حول عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة. أو مشاهد من عملها مع الممثل الأميركي كيفن كوستنر.

سوزان سارندون زارت لبنان مؤخراً خلال حملة دعم للفيلم الوثائقي "سفرة" عن سيدة لاجئة استطاعت أن تحقق حلمها من خلال الطبخ ومن خلال مطعم صغير يتنقّل في شاحنة. وهي كانت قد زارت سابقاً جزيرة "لسبوس" اليونانية لدعم قضية المهاجرين الى أوروبا وللإستماع الى حكاياتهم.

الممثلة الأميركية سوزان سارندونفي المشهد مع جيزال خوريالإثنين الساعة السابعة مساء بتوقيت غرينتش