"دنيانا": بيئة معيقة وليس شخص "معاق"
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"دنيانا": بيئة معيقة وليس شخصاً "مُعاقاً"

هل تعلم أن حوالي 45 مليون شخص في العالم العربي هم من ذوي الإحتياجات الخاصة؟ وهل تعلم أن 16 دولة عربية فقط توجد فيها قوانين شاملة حول الأشخاص ذوي الإعاقة؟ والسؤال هل هذه القوانين مطبقة؟

وهل البيئة المجتمعية مؤهلة لهذه الفئة؟

في “دنيانا” هذا الأسبوع حلقة إستثنائية مع مشاركات ومشاركين استثنائيين، جميعهم من الأشخاص ذوي الاعاقة نتحدث فيها عن هذه الفئة من المجتمع التي لا تعاني من إعاقة جسدية فقط إنما من إعاقة مجتمع ، لا ينظر إليها كجزء من نسيجه. بين قوانين غائبة لا تطبق ومجتمع ينظر إلى الآخر على أنه مختلف، نناقش في الحلقة الصعوبات التي تعاني منها هذه الفئة التي لا تحظى بالاهتمام. من صعوبة التنقل وعدم وجود بنية تحتية صديقة تراعي حركتهم وظروفهم إلى غياب فرص العمل.

يشارك ندى عبد الصمد في هذه الحلقة شذى محمود أبو سرور ممثلة المنتدى العربي لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من فلسطين، جافيا علي حقوقية من سوريا، سيلفانا اللقيس رئيسة إتحاد المقعدين اللبنانيين، آمنة محمد المختار رئيسة الجمعية الموريتانية لتكتل النساء ذوي الإعاقة. إضافة إلى مشاركة أشخاص من ذوي الإعاقة من السودان وليبيا وتونس ومصر والأردن ولبنان.

"دنيانا" الجمعة السابعة مساء بتوقيت غرينيتش على التلفزيون والحادية عشرة والنصف ظهرا بتوقيت غرينيتش على الراديو.