"دنيانا": العرائس... أبطال المسرح
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"دنيانا": العرائس... أبطال المسرح

هو ليس للصغار فقط… بهذه العبارة افتتحنا حلقة "دنيانا" هذا الأسبوع. والمقصود هنا هو مسرح الدمى أو العرائس. يظن الكثيرون أن هذا الفنّ يستهدف فئة عمرية معينة إلا أنه في الحقيقة عكس ذلك. الأراجوز في مصر على سبيل المثال كان أهم ناقد للسلطات وللطبقة الحاكمة. يقدم هذا الفنّ رسائل سياسية وإجتماعية وغيرها من خلال دمى نظنّ أنها مجرد خامات جامدة إلا أنها في الواقع تنقل حركة وسمع وبصر أشخاص حقيقيين أي محركيها. في "دنيانا" هذا الأسبوع نتحدث عن هذا الفنّ، عن تحدياته، الرسائل التي يحملها إلى جمهوره. وكيف يمكن لهذا الفن الذي يعتمد على حرفية ودقة في التنفيذ والآداء أن يقف بوجه التطور التكنولوجي الحاصل؟ في سياق الحلقة نتوقف عند رسائل إنسانية وأخرى سياسية تركها هذا الفن في دول كسوريا واليمن تعيش تحت وطأة الحرب.

في "دنيانا" هذا الأسبوع غيداء الرشيدي من اليمن، ملاك سويد من سوريا، منال خضر من فلسطين، يسرا محمد من الكويت. وتنضم إليهن في النقاش سارة البطراوي مخرجة ومصممة عرائس من مصر. 

"دنيانا" الأربعاء الخامسة والنصف بعد الظهر بتوقيت غرينيتش.

مواضيع ذات صلة