جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عقوبات أشد في سوريا ل "جرائم الشرف"

أعاد مرسوم رئاسي صدر في سوريا مؤخراً الجدل حول ما يسمى بـ"جرائم الشرف" إلى الواجهة، بعدما قام بتعديل مادة من قانون العقوبات السوري بحيث أصبحت عقوبة مرتكب جرائم الشرف أشد. لكن كثيرين انتقدوا هذا التعديل معتبرين أنه لا يذهب إلى الحد الكافي في محاربة جرائم الشرف في البلاد، فقد ألغى التعديل قدرة القاضي على منح القاتل عذراً محلاً ينجيه من العقوبة، وشدد أيضاً الحد الأدنى للعقوبة ليصبح سنتين بعدما كان ستة أشهر. ومشكلة جرائم الشرف ليست حكراً على سوريا، بل إن حجمها في بعض أنحاء العالم العربي أكبر بكثير منه في سوريا، لكن المطالبات مستمرة بتعديل القوانين في جميع تلك الدول لإلغاء الأحكام المخففة التي تمنح للقاتل في مثل تلك الحالات. الكثير من الدول العربية قامت بإحداث تعديلات في القوانين، لكنها تعديلات غير مرضية عموماً، برأي منظمات حقوق الإنسان وحقوق المرأة، وكثيرون يطالبون بتغيير لثقافة في المجتمع تجعل ارتكاب جريمة شرف أمراً مقبولاً بل مرحباً به حتى أحياناً. جدل لا ينتهي إذاً حول جرائم الشرف، هل هي مشكلة؟ هل لها حل؟ لنستمع إلى تقرير نجوى الطامي لبرنامج بي بي سي اكسترا.