جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

جلد فتيات سودانيات بسبب البنطلون

ألقت شرطة أمن المجتمع في السودان يوم الجمعة القبض على مجموعة من الفتيات من بينهن صحافية تحت المادة 152 الخاصة باللبس الفاضح؛ الفتيات تم جلد بعضهن بعشر جلدات لكل منهن تحت قانون إيجازي يبيح إلقاء القبض والمحاكمة وتنفيذ العقوبة في نفس الوقت.

الصحافية لبنى احمد حسين صاحبة عمود "كلام رجال" اليومي لم يُنفذ عليها حكم الجلد بسبب أنها أوكلت محامٍ لكنها تواجه مشكلة قضائية إذ توجه اليها الشرطة تهمة ارتداء ملابس تتنافى وللشعور العام، وقوبة التهمة في حال ثبوتها هى أربعون جلدة تُنفذ على الملاً.

وفي تحد لتلك التهمة قامت الصحفية السودانية بطبع بطاقات دعوة وزرعتها على كافة الإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني لحضور جلسة محاكمتها وفى حال اتخاذ قرار بالجلد تدعوهم أيضا إلى حضور تنفيذ الحكم.

نجوي الطامي تحدثت إلى لبني أحمد حسين وسألتها عما حدث.

تقول الشرطة إنها قامت بزيارة قاعة عامة في الحادية عشرة والنصف من مساء الجمعة ووجدت من بين الحضور مجموعة من الفتيات يدخّن الشيشة ويرتدين ملابس فاضحة فقامت بإلقاء القبض عليهن تحت نص المادة 152 من قانون النظام العام. رشا كشان وليليان داود تحدثتا على الهواء إلى اللواء عابدين الطاهر، مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية بالسودان وسألته رشا أولاً عما تعنيه المحكمة الإيجازية.