جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

عالم بدون الدولار الأمريكي؟

في اجتماع زعماء القوى الصناعية الغربية الكبرى وروسيا أوائل هذا الشهر (يوليو تموز) بإيطاليا لمناقشة الأزمة المالية العالمية، تعالت الأصوات مجددا لتطالب بإيجاد بديل للدولار الأمريكي كعملة احتياط عالمية. وهذه ليست المرة الأولى التي تثار فيها هذه القضية، إذ تتزعم الصين الحملة المطالبة بذلك، وتساندها روسيا وبعض الدول الآسيوية، ولكن دولا غربية - ومن بينها كندا - ترى أن الاقتصاد العالمي بلغ درجة هشة بسبب الأزمة الحالية، بما لا يسمح بالتلاعب في عملة الاحتياط الدولية. فهل من الممكن أن يعيش العالم بدون الدولار الأمريكي، تلك العملة الورقية الخضراء التي يدور حولها اقتصاد دول، وربما تتعلق بها أرواح شعوب برمتها؟ وما هي العملة البديلة التي يمكن أن تحل محل الدولار الأمريكي؟ وما الأثر الذي يمكن أن يتركه تغيير عملة الاحتياط العالمية على حياة البشر في عصرنا الحالي الذي يتصف بمعاملات مالية وإقتصادية معقدة ومتشابكة؟

التقرير التالي من نجوى الطامي لبي بي سي اكسترا.