جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

مقابلة مع الأستاذة داليا محمد إبراهيم: رئيس تحرير مجلة ميكي

مجلة ميكي المصروة للأطفال بدأت بالصدور في نسخة عربية منذ منتصف الخمسينيات من القرن الماضي؛ ولا نكون مبالغين إن قلنا إن أجيالاً من الأطفال شكلت ميكي بالنسبة لهم أجمل قراءات الطفولة وتابعتهم إلى مراحل الصبا والشباب.

غير أن المجلة شهدت تعثراً في بدايات الألفية الجديدة وتوقفت عن الصدور لعامين إلى أن ظهرت مرة أخرى لقرائها عام 2004 ولكن تحولت الشركة الناشرة من دار الهلال إلى دار نهضة مصر.

تنضم إلينا على الهواء داليا أحمد إبراهيم نائب رئيس مجلس إدارة نهضة مصر للطباعة ورئيسة تحرير مجلة ميكي بحلتها الجديدة:اشترت دار نهضة مصر حقوق طباعة مجلة ميكي بالعربية من والت ديزني، ما هوالسبب في اهتمامكم بإعادة صدور المجلة؟

في اللقاء الذي استمعنا إليه في بداية الحلقة دار جدل بين لمن هي الغلبة الآن في سوق الاستثمارات الخاصة بالقصص المصورة، المطبوعة أم السينمائية؛ ويبدو أن السينما تغلبت على المطبوع، هل توافقين على ذلك؟